Menu

الخليفي: انتقلنا من موجة التكفير إلى موجة التخوين لكل شخص مخالف للرأي


سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، أنه يتعرض لحملة ممنهجة بلغت درجة تهديده بالقتل، محمّلا مسؤولية سلامته لرئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال الخليفي، في مداخلة هاتفية بإذاعة شمس أف أم، اليوم الجمعة، إنّه تم الانتقال من موجة التكفير إلى موجة التخوين لكل شخص مخالف للرأي، بحسب تعبيره.

ولفت المتحدّث، إلى أنّ الخيانة العظمى هي التهمة التي يوجهونها ضد كل من يخالفهم الرأي، معتبرا أنّ ذلك إعداد للرأي العام الوطني للتخلص من شخصه باعتباره خطر على قيس سعيد وعلى تونس، بحسب تصريحه.

وشدّد الخليفي، على أنّه لا يعترف بتجميد البرلمان لأنه لا وجود له في الدستور ولا معنى له، وفق تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}