Menu

بسبب تغطية الاحتجاجات: طالبان تعتدي بالضرب وتعقل صحفيين وتحتجز معداتهم


سكوب أنفو- وكالات

قامت حركة طالبان باعتقال والاعتداء بالعنف الشديد على صحفيين قاموا بتغطية الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها أفغانستان.

ونقلت وكالة فرانس برس، عن صحافيان أفغانيان، حديثهما عن العنف والضرب الذي تعرضا له من قبل الحركة المتشددة بعد اعتقالهما و احتجازهما لساعات بسبب تغطيتهما للاحتجاجات في العاصمة الأفغانية كابل.

ووفقا للوكالة، فقد تم القبض على الصحفيين خلال مظاهرة يوم أمس الأربعاء وتم اقتيادهما إلى مركز شرطة بالعاصمة، أين تعرض للكم والضرب بالهراوات والأسلاك الكهربائية والسياط بعد اتهامهما بتنظيم الاحتجاج، حسب ما صرّحا به.

وعن التفاصيل، قال المصور نعمة الله نقدي للوكالة الفرنسية، إنّ أحد عناصر التنظيم وضع قدمه على رأسه وسحق وجهه بالخرسانة، واعتقد للحظة بأنه سيقوم بقتله.

وأشار المتحدث إلى أنّ عناصر طالبان اعتقلوا كل من كانوا يصورون واستولوا على هواتفهم".

وقال نقدي إن عناصر الحركة حاولوا الاستيلاء على كاميرته، لكنه تمكن من تسليمها إلى شخص من الحشد، "لكنهم 3 من مقاتلي طالبان تمكنوا من توقيفي وتم اقتيادي إلى مركز الشرطة حيث بدأ الضرب".

بدوره، قال تقي دريابي" زميل نعمة الله نقدي، أنه تعرض للضرب الشديد بدوره، وأنه كان يتألم بشدة لدرجة أنّه لم يقدر على الحركة. 

{if $pageType eq 1}{literal}