Menu

لتورطه في عمليات إرهابية: وزير داخلية "طالبان"...مُلاحق من قبل واشنطن مُقابل مُكافأة مالية


سكوب أنفو- وكالات

أعلنت حركة طالبان، التي سيطرت مؤخرا على أفغانستان، أمس الثلاثاء عن تشكيلة الحكومة الجديدو في البلاد، والتي ضمّت وزيرا للداخلية محّل ملاحقة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، والتي عرضت مُكافئة بقيمة 5 ملايين دولار مُقابل معلومات عنه.

وأصبح الملا سراج الدين حقاني، الذي عرضت واشنطن سابقا خمسة ملايين دولار لمن يزودها بمعلومات عنه، وزيرا للداخلية في حكومة طالبان لتصريف الأعمال في أفغانستان.

وسراج الدين حقاني، هو زعيم "شبكة حقاني"، الفصيل الذي يوصف بأنه الأكثر شراسة داخل حركة طالبان، وهو مطلوب للولايات المتحدة لمسؤوليته عن تنظيم وتنفيذ هجمات إرهابية والتخطيط والمشاركة في هجمات على القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

ويشتبه في أن حقاني كان ضالعا في محاول اغتيال استهدفت الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي في عام 2008.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي قد عرض مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات من شأنها أن تؤدي إلى اعتقاله.

يشار إلى أن مقاتلي شبكة حقاني تولوا مسؤولية الأمن في العاصمة كابل مباشرة بعد سيطرة طالبان عليها منتصف في منتصف أوت الماضي.

{if $pageType eq 1}{literal}