Menu

الشابي: بيان مجموعة السبع وضّح الموقف الدولي مما يجري بعد 25 جويلية


سكوب أنفو-تونس

اعتبر أحمد نجيب الشابي، رئيس حركة أمل، أن "البيان الصادر عن مجموعة الدول السبعة أنهى الجدل المفتعل حول الموقف الدولي مما يجري في تونس منذ 25 جويلية الماضي".

وأفاد الشابي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، أن الموقف الدولي قلق ازاء المنحى الذي اتخذته تونس منذ 25 جويلية ومتمسك بنظام دستوري يكون فيه للبرلمان دور معتبر وحريص على ان تكون الاصلاحات المزمع ادخالها على الدستور والقانون الانتخابي محل تشاور جامع بين التونسيين أنفسهم.

 وأضاف "الموقف الدولي يؤكد على ضرورة تشكيل حكومة قادرة على مواجهة الازمة التي تمر بها البلاد مذكرا اخيرا بان قيم الديمقراطية ودولة القانون تشكل اساسا للعلاقات المستقبلية بين تونس وبين البلدان الموقعة على البيان".

 وأشار الشابي الى أن موقف "مجموعة السبعة" لم يتطرق للنزاعات الداخلية، ولم ينتصر لشق دون آخر من أطراف الازمة، ولم يطالب بالعودة الى البرلمان القديم وإنما انحصر كل همه في الا تخرج تونس عن السكة التي اختارتها فتضل تجربة فريدة ومثالا يحتذى به لبناء ديمقراطية حديثة في منطقتنا العربية".

 وختم بالقول "حان الوقت اذن لننفض عن أنفسنا غبار التردد والجدل العقيم، ولنقف كالرجل الواحد في وجه الانزياح عن الديمقراطية وعودة الحكم الفردي المستبد، فالديمقراطية قدرنا وهي إطار نهضتنا وتقدمنا المطرد". 

{if $pageType eq 1}{literal}