Menu

على خلفية حادثة اغتصاب طفل: حلّ المجلس البلدي بحمّام سوسة


سكوب أنفو-تونس

انتهت اليوم الثلاثاء، الآجال القانونية المنصوص عليها وهي 15 يوما بعد الاستقالة الجماعية التي كان قد تقدم بها 18 مستشارا من أصل 24 ببلدية حمّام سوسة، دون التراجع عنها، ما سينجر عنه حلّ المجلس البلدي.

ويذكر أنّ الاستقالات كانت على خلفية حادثة اغتصاب طفل عمره 16 سنة من قبل موظفين بالبلدية على امتداد سنوات، وكان قاضي التحقيق قد أصدر بطاقات إيداع بالسجن ضد 7موظفيين متورطين في جريمة الاغتصاب.

وفي هذا السياق، أفادت رئيسة المجلس البلدي المنحل ليلى القلي، لإذاعة موزاييك، اليوم، بأنه وقع تكليفها من قبل الوالية لدعوة المجلس لتسيير البلدية إلى حين تعيين هيئة تسييرية، وفي حال رفض الأعضاء ذلك فسيقع تكليف الكاتب العام لمواصلة تسيير البلدية، بحسب قولها. 

{if $pageType eq 1}{literal}