Menu

الكرامة القابضة تستنكر التشكيك في مسار التفويت في إذاعة شمس أف أم وتطالب بعدم التشويش عليه


سكوب أنفو-تونس

استغربت شركة الكرامة القابضة، الحملة الموجهة ضدها من قبل بعض الاطراف والهياكل المشككة في شفافية مسار التفويت في اذاعة "شمس اف ام"، بالرغم من كل المجهودات المبذولة لإنقاذ الاذاعة والمحافظة عليها وعلى مواطن شغل كل الصحفيين ومنتجي المضامين والعاملين فيها.

وأكدّت الشركة، في بيان لهان اليوم الاثنين، التزام المالك الجديد الذي يعتزم إعادة هيكلة المؤسسة ودعمها ماديا وبشريا وتقنيا، مؤكدة أنّه يتم حاليا استكمال عملية رفع "الشروط التعليقية" المضمنة بعقد التفويت في إذاعة "شمس اف ام" المصادرة قبل إحالة ملكيتها إلى المستثمر الجديد خلال شهر سبتمبر الحالي، وذلك بالتنسيق مع مختلف الأطراف.

وأعلنت الكرامة القابضة، عن إمضاء عقد التفويت في جوان الماضي لفائدة أحد المستثمرين رسميا، بعد الحصول على موافقة الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا) على اتمام اجراءات التفويت بتاريخ 27 ماي وتأكيدها لذلك بتاريخ 11 اوت الماضي.

وأوضحت الشركة، أنّ عملية التفويت تمّت بعد عقد جملة من الاجتماعات مع مختلف الاطراف من بينها "الهايكا" التي استمعت للمستثمر المعني الذي قدم كل المعطيات حول مشروعه للإذاعة، مشدّدة على المحافظة على جميع الحقوق المالية المكتسبة للأعوان وكافة الامتيازات التي يتمتعون بها، وحرصها على حماية هذه الحقوق ضمن عقد التفويت المبرم مع المستثمر.

وأوضحت الكرامة القابضة، أنّه يتم تسيير الاذاعة خلال هذه الفترة الانتقالية، بالتنسيق والتشاور مع المستثمر الذي دفع 20 بالمائة من قيمة البيع المتفق عليها، وقدم ضمانا بنكيا في الـ80 بالمائة المتبقية.

ودعت الشركة، كافة الأطراف والهياكل المتدخلة إلى "عدم التشويش على مسار التفويت في المؤسسة وإدخال البلبلة على العملية في مراحلها الأخيرة، بما قد يسهم في إثناء المستثمر عن الاهتمام بمواصلة الاستثمار بالمشروع".

  

{if $pageType eq 1}{literal}