Menu

المليكي: ممثلي النهضة وقلب تونس استماتا في اعتبار ما حدث يوم 25 جويلية انقلابا وأنّ الحريات مهدّدة


سكوب أنفو-تونس

أفاد النائب المجمّد حاتم الملكي، بأنّه قبل لقاء الوفد الأمريكي عن الكونغرس، من أجل الدفاع وتوضيح حقيقة ما حدث يوم 25 جويلية، ولمنع تعرض تونس الى عقوبات من طرف الادارة الأمريكية.

واستغرب المليكي، في مداخلة له بإذاعة جوهرة اليوم الاثنين، استخفاف البعض بأهمية عضوي الكونغرس، مبيّنا أنّهما من قيادات الصف الأول في الحزب الديمقراطي، ومن المقربين من الرئيس الامريكي جو بايدن، معتبرا أنّ الزيارة كان لها طابعا رسميا، بحسب تقديره.

وقال المتحدّث، إنّ اللقاء دام قرابة ساعة ونصف بمقر إقامة السفير الأمريكي بتونس بمشاركة 4 نواب، وهم سميرة الشواشي عن حزب قلب تونس والسيدة الونيسي عن حركة النهضة ومروان فلفال عن حزب تحيا تونس.

وأكدّ المليكي، أنّ ممثلي النهضة وقلب تونس دافعا بكل شراسة على اعتبار ما حدث في تونس يوم 25 جويلية انقلابا، وأن رئيس الجمهورية انقلب على الدستور، وأنّ هناك تهديد للحريات واعتداء واسع عليها، مطالبين بعودة سريعة لما كان عليه الوضع قبل 25 جويلية، بحسب قوله.

وأوضح النائب، أنّ من جانبه أكدّ أنّ ما حصل يوم 25 جويلية ليس انقلابا، بل له مرجعية دستورية، وأنّ الأسباب التي أدت إلى 25 جويلية معلومة وكانت موضوعية ولها عمقا شعبيا، وفق تصريحه.

ونقل المليكي، تأكيد عضوي الكونغرس الأمريكي أنهما لا يصطفان وراء أي طرف في تونس، على حدّ تعبيره . 

{if $pageType eq 1}{literal}