Menu

"تونيسار" ازمة لم تجد طريقها الى الحل


 

 

سكوب انفو – تونس

 لا تزال الشركة الوطنية للخطوط التونسية تعاني   ازمة خانقة رغم تطمينات   المديرين العامّين المتعاقبين على إدارة " تونيسار" حول تحسن أدائها واستعادتها التدريجية لتوازناتها المالية خاصة بعد الشروع في تطبيق برنامج إعادة هيكلة وإصلاح المؤسسة الا ان الاخبار الواردة مؤخرا أفادت ان الناقلة الوطنية قرّرت اللجوء لسياسة كراء الطائرات عوض شرائها باعتبارها مُكلفة حيث يبلغ سعر شراء الطائرة الواحدة اكثر من 100مليون دينار.

ومعلوم ان "تونيسار" تمر بأزمة اختلال   التوازنات المالية ، وتعاني في السنوات الاخيرة من صعوبات وخسائر كبيرة حولتها من الشركات الرابحة الى مؤسسة خاسرة يتفاقم عجزها من سنة الى أخرى.

وتعود هذه الازمة الى عوامل عديدة منها ما هو متعلق بما قبل الثورة ومنها ما هو متعلق بسوء الادارة والتصرّف ، حيث  اكد الخبراء ان الادارات المتعاقبة فشلت في ايجاد حلول جذرية لإنقاذ الناقلة الوطنية وانتشالها من ازمتها.

 ويشار الى ان الحلّ الذي أعلنت عنه "تونيسار" أمس الخميس اثار استياء التونسيين لأنه يقيم الدليل على عمق الازمة التي تمر بها المؤسسة ويمر رسائل سلبية الى الناقلات الجوية المنافسة. شركة "آر هلب".

{if $pageType eq 1}{literal}