Menu

الطبوبي يرجح الذهاب الى تنظيم استفتاء للخروج من الوضع الراهن دون ان يحدد موضوعه


 

سكوب أنفو- تونس

قال نور الدين الطبوبي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الجمعة فى حوار ل "وات" بمناسبة اشرافه على "يوم الاعتراف بالجميل" بمؤسسة كرمبارغ شوبارت الالمانية لصنع اسلاك السيارات بباجة انه ينتظر فى الايام القادمة الذهاب الى خيار الاستفتاء دون ان يحدد مصمونه معتبرا ان الشعب يبقى صاحب "الامانة والقرار السياسي " وفق توصيفه معتبرا ان الشعب حسم امره واقر بان المنظومة السياسية مكبلة وتسببت في تقهققر تونس الى الوراء طيلة العشرية السابقة.

وقال الطبوبي "المهم اليوم الخروج من الوضعية الحالية الى وضعية قانونية رغم اننا نلتمس العذر لرئيس الدولة فى توخي التأني اعتبارا لتشعب الاوضاع ومخلفات الحكومتين السابقتين".

واعتبر ان الاتحاد العام التونسي للشغل هو اكبر متضرر من الوضع الحالي للبلاد اعتبارا لتراكم الملفات الاجتماعية والاقتصادية مرجحا الا يتاخر تشكيل الحكومة اكثر مما شهده من تاخر بعد ان عاد نسق الحياة الاجتماعية والاقتصادية الى طبيعته اثر انتهاء العطلة الصيفية

وبين "ان رئيس الدولة هو من سيحدد الفترة التى ستدومها المرحلة الانتقالية الحالية قائلا " يمكن ان تستوجب معالجة النواحي السياسية وقتا غير ان لمسائل الاجتماعية والاقتصادية تتطلب ارساء سلطة تنفيذية مؤكدا ان رئيس الجمهورية تبقى له مسؤولية الحسم فى عدد من المسائل فقطé وفق تقديره..

وانتقد الطبوبي عددا من الوسائط الاعلامية والفايسبوكية التى نسبت له تصريحات لم يدل بها وقال "انه لم يتكلم الى وسائل الاعلام منذ شهر" داعيا المؤسسات الاعلامية الجادة الى التحري في ما يروج من اخيار زائفة ومؤكدا ان الامين العام يعبر عن موقف المنظمة التى كانت قد اصدرت بيانا يتضمن خارطة الطريق التي تراها صالحة .

واكد الامين العام انه لا يمكن لاي احد جر الاتحاد العام التونسي للشغل " للمربع الذى يريده " لان الاتحاد يوازن بين دوره الاجتماعي ودوره الوطنى وانه يعتير انه لا عودة الى الوراء وانه حان الاوان لتونس بعد عشر سنوات تكلم فيها الجميع ان ترسم غدها، معتبرا ان مقاومة الفقر والتهميش والنهوض بالاقتصاد يجب ان تكون المحاور الاساسية للمعركة الحقيقية للفترة الحالية وذلك اضافة الى فتح الملفات ومعالجة التراكمات التى خلفتها جائحة كورونا .

وفى جانب اخر اعتبر الطبوبي ان المعضلة اليوم هي ان كان الجميع تقريبا يتحدثون عن الفساد فمن هو الفاسد اذا؟

ودعا الى ان يكون المرجع فى مقاومة الفساد هو القضاء ودولة المؤسسات مبينا ان السواد الاعظم من القضاة شرفاء ويمكنهم الاخذ بزمام الامور كما قال ان كل من يريد ان يدخل فى ديناميكية بناء تونس الغد فى اطار رؤية تشاركية وروح وطنية من اشخاص ومؤسسات عليهم الانطلاق من انفسهم اولا..

ودعا الطبوبي كذلك في حديثه الى الابتعاد عن هتك الاعراض باسم الحرية والى عدم اطلاق الاحكام بالفساد والى التركيز على بناء اقتصاد متين حتى يكون موقف تونس صلبا امام المؤسسات المانحة مؤكدا ان الاتحاد سيظل قوة اقتراح.

{if $pageType eq 1}{literal}