Menu

البيان الختامي لاجتماع دول الجوار الليبي يدين المحاولات المتعمدة» لبث الفرقة بين الليبيين


سكوب أنفو- وكالات

عبّرت دول جوار ليبيا عن إدانتها للمحاولات المتعمدة لبث الفرقة بين الليبيين لتقويض كافة الجهود الهادفة إلى حل الأزمة في ليبيا، معلنة دعمها مشاركة دول الجوار الجنوبي في كافة الاجتماعات الدولية والإقليمية ذات الصلة بالأزمة.

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع دول جوار ليبيا الذي عُقد على مدى يومين في الجزائر، بحضور وزراء خارجية ليبيا والجزائر ومصر وتونس وتشاد والنيجر والسودان، إضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، والأمين العام للجامعة العربية.

وأكّد وزراء خارجية دول الجوار في بيانهم، إيلاء اهتمام خاص لتأثير الأوضاع في ليبيا على دول الجوار الليبي الجنوبي، والعمل على إشراكهم في كافة الاجتماعات الإقليمية والدولية ذات الصلة بالأزمة.

كما رحّب وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالخطوات المعلنة التي سيتخذها في المستقبل القريب فريق الاتحاد الأفريقي رفيع المستوى المعني بليبيا، ومفوضية الاتحاد الأفريقي من أجل تمهيد الطريق لعقد مؤتمر المصالحة الوطنية بين الليبيين بالتنسيق مع دول الجوار.

وشدّد الوزراء على ضرورة «التنفيذ الفعلي للأولويات الرئيسية لخارطة الطريق المتفق عليها، من حيث إجراء الانتخابات في موعدها المقرر وفقا لقرار مجلس الأمن 2570 ومخرجات مؤتمر برلين 2، وخارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.

ودعا وزراء خارجية دول الجوار، المؤسسات الليبية المختصة إلى القيام بتمهيد الأرضية القانونية والدستورية للانتخابات، وانسحاب القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب والمرتزقة، وتوحيد المؤسسة العسكرية، وإنجاز المصالحة الوطنية.

واتفق الوزراء على قيام وفد وزاري بزيارة إلى ليبيا لإبداء التضامن مع الشعب الليبي الشقيق والتواصل مع جميع الأطراف الليبية بهدف تقييم مسار العملية السياسية الذي يسبق الانتخابات المقرر إجراؤها في نهاية العام الجاري. 

{if $pageType eq 1}{literal}