Menu

حزب العمال يستنكر تسليم لاجئ جزائري ويٌحمّل سعيّد المسؤولية


 

سكوب أنفو- تونس

استنكر حزب العمال، تسليم اللاجئ الجزائري سليمان بوحفص إلى سلطات بلاده، رغم حصوله رسميا على اللجوء السياسي في تونس، ووصف عملية التسليم تلك بـ"الخطيرة والمدانة أخلاقيا وقانونيا وسياسيا".

وحمّل الحزب مسؤولية ، في بلاغ له، مساء اليوم الاثنين، تسليم اللاجئ بوحفص، إلى رئيس الجمهورية الذي قال الحزب إنه "يستولي حاليا على كل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، التي يتصرف فيها دون رقابة من أي جهة كانت".

وأكد حزب العمال أن عملية تسليم بوحفص، والتي أكدتها مصادر حقوقية وإعلامية، "ينضاف إلى سلسلة الانتهاكات الأخرى التي يتعرض لها آلاف التونسيات والتونسيين خارج إطار القانون والقضاء"، وهو ما اعتبره الحزب، شاهدا على أنّ الرئيس قيس سعيد "يمثل خطرا حقيقيا على الحقوق والحريات".

ودعا الحزب كل القوى الديمقراطية والتقدمية إلى التصدي لهذه الانتهاكات التي قال إنها "تؤشر للاستبداد والتعسف، والتي إذا استمرت واتسعت، لن يفلت منها أحد، بمن فيهم الذين يؤيّدون اليوم انقلاب 25 جويلية ويتغاضون عما يحصل من اعتداءات على الحقوق والحريات"، وفق نص البلاغ.

{if $pageType eq 1}{literal}