Menu

عبد الرحمان: صاحب معمل حديد بئر المشارقة وصناعيين أخرين نظموا كارتيلات للمضاربة بمادة الحديد وابتزاز وزارة التجارة


سكوب أنفو-تونس

قال وزير التكوين المهني والتشغيل الأسبق فوزي عبد الرحمان، إنّه بعد متابعته للجدل القائم بشأن شبهة احتكار أحد المعامل ببئر المشارقة من ولاية زغوان لمادّة الحديد، خلص إلى أنّ صناعيي مادّة الحديد وهم ثماني شركات من بينهم اثنين لفتحي المختار صاحب معمل بئر المشارقة، نظموا 'كارتيل' (وفاق تجاري غير قانوني) لإفراغ السوق من هذه المادّة.

وأرجع عبد الرحمان، في تدوينة له اليوم الاثنين، ذلك لغايتين اثنتين، الأولى تتمثل في الضغط على وزارة التجارة للزيادة في أسعار الحديد (مقدرة ب 12٪)، والثانية للزيادة في هامش الربح بالأسعار الجديدة، بحسب تقديره.

واعتبر الوزير الأسبق أنّ رئيس الجمهورية كان مصيبا فيما قام به، وأنّ المسالة أصبحت بيد القضاء، مشيرا إلى أنّ وزارة التجارة ومؤسساتها ومنشأتها سمحت للصناعيين المذكورين بتنظيم كارتيلات، معتبرا أنّ دور الوزارة بات يتمثل في توزيع الريع من جهة والتحكيم بين اللوبيات من جهة أخرى، على حدّ تعبيره.

وأكدّ فوزي عبد الرحمان، أنّ الدولة لا تقوم بدورها التعديلي العلمي والعقلاني والنزيه المناط بعهدتها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}