Menu

الاحتفاظ بضابطين من الديوانة تورطا في محاولة تهريب كمية كبيرة من مادة "الكوكايين"


سكوب أنفو- تونس

أذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بضابطين من الديوانة التونسية، و ذلك في  إطار الأبحاث التي أُجريت مجراة في قضية محاولة تهريب 17.5 كلغ من الكوكايين من قبل إمراة ضُبطت قبل ايام في ميناء حلق الوادي الشمالي، و ذلك وفقا لما كشف عنه الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للديوانة العميد هيثم زناد.

وأكّد الزناد في حوار على الاذاعة الوطنية، اليوم السبت، أنّ مجموعة من أعوان الديوانة بصدد البحث لدى الفرقة الأمنية المختصة تحت أنظار النيابة العمومية، مشيرا إلى أنّ الأبحاث في القضية المذكورة شهدت تقدما،وانه تم تفكيك الشبكة دون الكشف عن المزيد من المعطيات التي تُعتبر سرية.

في ياق آخر، بيّن الزناد أنّ الادارة العامة للديوانة وضعت منذ بداية العام أهدافا تسعى مصالحها إلى تحقيقها وبلوغها في نهاية السنة، من أبرزها المقابيض الديوانية والتي تمثل ثلث موارد خزينة الدولة، حسب تصريحه.

و قد أعلنت الديوانة التونسية بتاريخ 15 جويلية الماضي، تمكن مصالخها بميناء حلق الوادي الشمالي من إحباط محاولة تهريب 15 صفيحة من مخدر الكوكايين تزن 17520 غراما، كانت مخفية بإحكام داخل سيارة قادمة من ميناء روما تقودها مواطنة تونسية مقيمة بالخارج.

وأكدت الديوانة آن ذاك، أنّ ا هذه العملية هي الأولى من نوعها من حيث كمية الكوكايين المحجوزة من قبل مصالحها مذكرة بأنها كانت قد حجزت خلال سنة 2019 كمية جملية قدرها 6806.7 غرامات وبأنها حجزت خلال سنة 2020 ما مجموعه 6099.4 غرامات.

  

{if $pageType eq 1}{literal}