Menu

دول عربية تدين هجمات مطار كابل الأفغاني


سكوب أنفو- وكالات

أدانت مصر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت، اليوم الجمعة، الهجمات التي استهدفت محيط مطار كابل الأفغاني، وأسفرت عن عشرات القتلى والجرحى.

واستهدف هجوم انتحاري مزدوج، محيط مطار حامد كرزاي، و تبناه تنظيم داعش الارهابي، أسفر عن مقتل 103  شخص، في حصيلة مُحينة بينهم 13 جنديا أمريكيا، وإصابة أكثر من 100 آخرين ،وفق مسؤول بوزارة الصحة الأفغانية، ومصادر أمريكية.

 

وأدانت الخارجية المصرية، في بيان، التفجيريّن الإرهابييّن اللذين وقعا بالقرب من مطار كابل الأفغاني، معربة عن تعازيها في كافة الضحايا الأفغان والأمريكيين.

وجددت مصر "التأكيد على تضامنها من أجل مكافحة ظاهرة الإرهاب والعنف والتطرف بكافة أشكالها وصورها".

فيما أعربت الخارجية السعودية، في بيان، عن بالغ إدانتها واستنكارها الشديدين للحادثين، معربة عن أملها باستقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت.

وأكدت السعودية على "موقفها الرافض لهذه الأعمال الإجرامية التي تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية، وتأكيد وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني".

بدورها، وصفت الخارجية الإماراتية، في بيان، تفجيري مطار كابل الأفغاني بـ"الجريمة النكراء"، مؤكدة رفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار.

وأوضحت أنها "تتابع عن كثب واهتمام التطورات الأخيرة في أفغانستان"، مشددة على ضرورة تحقيق الاستقرار والأمن فيها بشكل عاجل.

من جانبها، اعتبرت الخارجية البحرينية، في بيان، تفجيري مطار كابل "عمل إرهابي آثم يتنافى مع كافة القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية".

وأعربت البحرين عن تعازيها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذا "الاعتداء الإرهابي الجبان"، معربة عن تطلعها لعودة الأمن والاستقرار والسلام إلى أفغانستان.

فيما شدد الخارجية الكويتية، في بيان، على "موقفها المبدئي والثابت الرافض لكل أشكال العنف والإرهاب والداعي لمضاعفة الجهود الدولية لوأد هذه الأعمال الإجرامية وتخليص البشرية من شرورها". 

{if $pageType eq 1}{literal}