Menu

بريطانيا حذّرت منه: داعش يتبنى تفجيري مطار كابل الذي خلف مئات الضحايا


سكوب أنفو- وكالات

لم تمُر سويعات على  تحذيرات بريطانية من استهداف مطار كابل في أفغانستان، حتى دوّى صوت انفجار قوي في باحات المطار يوم أمس، خلّف في حصيلة مُحينة 103 قتيل، و عشرات الجرحى الآخرين وفقا لما أعلن عند مسؤولون أفغان و أمريكيين.

و قد أعلن تنظيم داعش- خرسان الارهابي تبنيه للهجوم الذي نفذه انتحاريان، وأعقبه إطلاق نار و مواجهة بين عناصر التنظيم الارهابي و جنود أمريكيين.

و قد سبق لقناة   "فوكس نيوز" الأميركية أن أفادت بأن المئات من عناصر تنظيم داعش ينتشرون قرب مطار كابل.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكي، البنتاغون، مقتل 13 جنديا أميركيا وجرح 18 آخرين في الهجوم

وقال الجنرال كينيث فرانك ماكينزي، قائد القيادة المركزية، في مؤتمر صحفي أمس، إنه لا يملك معلومات  معلومات تفيد بسماح طالبان بشن هجوم مطار كابل"، مضيفاً أنه "تم التحقق من الانتحاري أثناء عبوره بوابة المطار".

كما لم يُحمل "ماكنزي" حركة طالبان مسؤولية الهجوم، لكنه قال إنه ينبغي عليها إعادة الطوق الأمني المفروض حول المطار، والذي اجتاحه آلاف الأفغان الساعين إلى مغادرة البلاد بعد سيطرة الحركة على أفغانستان. وأشار إلى أن الولايات المتحدة أطلعت حركة طالبان على معلومات استخباراتية بشأن هجمات محتملة. 

{if $pageType eq 1}{literal}