Menu

استنجد به بعد تعرّضه لبراكاج: شابّ يؤكد تعنيفه وإلحاق أضرار جسيمة به من عون أمن


 

سكوب أنفو-تونس

أفاد الشابّ بلحسن عزيّز، بأنّه تعرّض للاعتداء بالعنف الشديد من قبل أمنيين، بمدينة قربص بولاية نابل نهاية الأسبوع الفارط.

وأكدّ عزيّز، في تصريح لإذاعة جوهرة، اليوم الخميس، أنّه نتائج التحاليل التي أجراها أثبتت تعرضه لأضرار جسدية جسيمة يصعب الشفاء منها، متوّجها بنداء عاجل لتدّخل الدولة لعلاجه.

وأوضح الشاب، أنّ الحادثة تمثلّت في تعرّضه لبراكاج بمدينة قربص، وعند استنجاده بالمارّة اتّصلوا بشرطة النجدة، وبعد قدومهم أكدّ أحد الحاضرين تعرّفه على هوية أحد الجناة، لكن عون الأمن استبعده من المكان ودفعه للمغادرة، وعند احتجاج الشاب بلحس على ذلك قام الأمني بتعنيفه وإلحاق أضرار جسيمة به، على حدّ قوله.

وأكدّ المتحدّث، أنّه عند توّجهه لمركز الأمن بسليمان، تعرّض لسوء معاملة عند معرفتهم أنّ المعني بالشكاية زميلهم، مؤكدا تعرّضه للهرسلة والتعامل معه بشكل استفزازي والاحتفاظ به في غرفة الايقاف بالمركز دون مبرر، بحسب تصريحه.

وأعلن الشاب، أنّ وكيل الجمهورية قرر إطلاق سراحه وإعادة توجيهه إلى نفس الفرقة التي اعتدت عليه واتهمته "بالاعتداء على نفسه والاضرار بجسده"، لافتا إلى أنّ طبيب المستشفى بجهة سليمان رفض تسليمه شهادة طبية في الغرض، مؤكدا تمسكه بملاحقة الجناة قضائيا.

 

{if $pageType eq 1}{literal}