Menu

موّدعا بعثة عسكرية: رئيس الجمهورية يعلّق على حديث بين الغنوشي وجندي يحرس البرلمان


سكوب أنفو-تونس

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد على موكب توديع البعثة العسكرية التونسية المتجهة إلى جمهورية إفريقيا الوسطى، للمشاركة في الوحدة الجوية الأممية للتدخل السريع والمرافقة الجوية والبحث والإنقاذ.

وتوجه رئيس الدولة بكلمة إلى الوحدات العسكرية، اليوم الخميس، مشيدا بدور القوات العسكرية في عديد المناسبات والظروف التي مرّت بها تونس.

وقال سعيّد، إنّ مغادرة الوفد العسكري تأتي والدولة تمر بظروف استثنائية، ما يعني أنّ مؤسسات الدولة تعمل حتى وإن تم تجميد بعض المؤسسات لظروف وأسباب يعلمها الجميع، على حدّ تعبيره.

وأضاف، "تستعدون للسفر لأننا نؤمن بالسلم والأمن في الداخل والخارج، ساهمتم في تونس كأفضل ما تكون المشاركة في الجوائح الصحية والسياسية في إطار القانون والذود عن الوطن، لأنكم تحملون تونس في وجدانكم وفي ضمائركم بل في الهواء الذي تتنفسون".

واستحضر رئيس الجمهورية ما قاله أحد الضباط الذي يحرسون مقر البرلمان يوم 25 جويلية، عندما واجهه أحدهم في إشارة لرئيس البرلمان راشد الغنوشي، " إنّني هنا لأحمي الوطن"، معتبرا أنّها جملة ستبقى عابرة للزمن والتاريخ والقارات، وسيخلّدها التاريخ. 

{if $pageType eq 1}{literal}