Menu

المكّي: مرّ شهر على 'الانقلاب' ولم يُنجز فيه أي شيء للخروج من الأزمة


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكّي، إنّه مرّ شهر على ما أسماه بالانقلاب داخل النظام لم يُنجز فيه أي شيء للخروج من الأزمة، بل بالعكس تصاعد خطاب التأزيم وليس هناك أي محاولة لمعالجة ما كنا فيه من أزمات سياسية قبل ذلك.

وأضاف المكّي، في تدوينة له، اليوم الخميس، "ندخل مدة ثانية من الشلل شبه التام وتصريف الأعمال والملفات الأساسية للبلاد تتعقد، هذه المدة لا يجب أن تطول بما لا يتجاوز الشهر للعود إلى الحياة الدستورية، وهذا يقتضي تصورا متفق عليه وأي انفراد بذلك سيؤدي إلى استمرار الأزمة".

واعتبر القيادي بالنهضة، أنّ السلوك السياسي الحكيم لأغلب القوى السياسية والمنظمات يجعل رئيس الجمهورية في وضع مناسب ليبادر بذلك دون تأخير، فلا يمكن للوضع أن يستمر على ما هو عليه أو أن يتحرك في الاتجاه الخاطئ، وفق قوله.

وتابع المكّي، إن كانت النهضة ومن معها منذ انتخابات 2014 يتحملون جزء مهم من المسؤولية، سيأتي توقيت تشخيصه وتحديده، فإن أحزابا أخرى تتحمل مسؤولية تأخير الخروج من الأزمة والدفع إلى مزيد التأزيم، ظنا منها أنها ستوظف ما قام به رئيس الجمهورية لتنال ما عجزت على نيله بالانتخابات، على حدّ تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}