Menu

كورونا: الصين تطلب من منظمة الصحة العالمية فحص مختبرات بيولوجية أمريكية بحثا عن أصل الفيروس


سكوب أنفو- وكالات

طالب المُمثّل الصيني الدائم لدى مقّر الأمم المتحدو في جينيف، " تشن شو"، مُنظمة الصحة العالمية، بإجراء فحص لمُختبرات بيولوجية أمريكة و ذلك في إطار التحقيق في منشأ فيروس كورونا،حسب ما أوردته صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية.

و في رسالة بعثها الممثل الصيني للمنظمة، تمسّك "تشين شو"، بفرضية تسرب الفيروس من مختبر، مُشددّا على أهمية إجراء تحقيق علني في كل من مختبر "فورت ديتريك" وجامعة ولاية كارولينا الشمالية.

كما استبعد الدبلوماسي الصيني الرفيع فرضية تسرب الفيروس من معهد ووهان، مطالبا بقحص المختبرات الأمريكية أيضا في حال رسخ الاعتقاد بأنه تم خلق  كوفيد  19 داخل مختبر.

ولفتت صحيفة "غلوبال تايمز"، إلى أن هذا الطلب الرسمي هو الأول من الصين إلى منظمة الصحة العالمية عبر القنوات الدبلوماسية، وقد أرفق خطاب الدبلوماسي الصيني الرفيع إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدانوم غيبريسوس، برسالة جماعية من 25 مليون مستخدم صيني للإنترنت.

كما أشارت الصحيفة إلى أنّ معهد "والتر ريد"  للأبحاث التابع للجيش الأمريكي الموجود في بولاية ميريلاند تحت إدارة  البنتاغون يقوم بإجراء بحوث طبية حيوية، بما في ذلك عن الأمراض المعدية. 

و تحدثت الصحيفة أيضا عن وجود تعاون بين مختبر "فورت ديتريك"، وفريق يرأسه عالم الأوبئة الأمريكي "رالف باريك" من جامعة كارولينا الشمالية، مشيرة إلى أن نتائج أبحاثهم المشتركة المنشورة تظهر أنه بحلول عام 2003، كانت لدى مراكز الأبحاث هذه في الولايات المتحدة تقنيات متقدمة لتركيب وتعديل فيروسات كورونا.

وكان تقرير مشترك بين منظمة الصحة العالمية والصين صدر في مارس الماضي عقب بعثة منظمة الصحة العالمية إلى ووهان في عام 2021، قد خلص إلى أنه "من غير المحتمل جدا أن يتم تسريب الفيروس من المختبر".

وقال التقرير إن السيناريو الأكثر احتمالا لظهور "كوفيد -19" هو انتقال المرض من الخفافيش إلى حيوان آخر أصاب الناس في وقت لاحق. 

{if $pageType eq 1}{literal}