Menu

الحمامي: أساند قرارات رئيس الجمهورية التي لم تخرج عن الدستور ويجب أن نتعاون معه


سكوب أنفو-تونس

عبّر القيادي بحركة النهضة عماد الحمامي، عن مساندته لقرارات رئيس الجمهورية المعلن عنها يوم 25 جويلية، وللخطوات التي يقوم بها.

وأكدّ الحمامي، في تصريح لراديو ماد، اليوم الأربعاء، أنّ رئيس الجمهورية لم يخرج عن الدستور في قراراته، وحتّى تمديده للإجراءات الاستثنائية استعمل فيه صيغ وجمل وردت في الفصل 80، داعيا إلى مساعدته للبقاء تحت سقف الدستور، وفق تعبيره.

وقال المتحدّث، نريد بناء تونس جديدة وسنتفاعل إيجابيا مع كلّ إرادة صادقة في هذا الاتّجاه، معتبرا أنّ ما قام به رئيس الجمهورية يوم 25 جويلية الماضي الأغلبية الساحقة من التونسيين ومن النهضويين يريدون تحويله إلى فرصة لدعم الديمقراطية وحلّ المشاكل الاقتصادية والاجتماعية، بالتعاون مع رئيس الدولة، دون الاكتفاء بالمشاهدة وإصدار الأحكام والفتاوى، على حدّ تعبيره.

ودعا القيادي بالنهضة، جميع الفاعلين والمنظمات الوطنية والتونسيين، إلى دعم رئيس الجمهورية للمضي بتونس قدما، مبرزا أنّ التوجه العام لقيس سعيّد في اتّجاه القطع مع حالة الفشل والشلّل التي كانت تعيشها البلاد ما قبل 25 جويلية، بحسب قوله.

وشدّد الحمامي، على ضرورة تبادل الثقة بين الجميع والابتعاد عن التخوين، وعلى من فشل التنحي جانبا وترك المكان لغيره، وفق تصريحه.

ولفت إلى أنّ البرلمان فشل في حلّ مشاكل التونسيين، وكان يعيش حالة شلل، ولن يقدر على حل المشاكل اليوم، مبينا أنّ القائمين على حركة النهضة دعموا حكومة فشلت فشلا غير مسبوق في تاريخ تونس، على حدّ تقديره.

{if $pageType eq 1}{literal}