Menu

مُفوّضة أممية: تلقينا تقارير توثق انتهاكات لطالبان شملت اعدام مدنيين و قيودا على النساء


سكوب أنفو- وكالات

أكّدت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، "ميشيل باشيليت"، اليوم الثلاثاء، أنها تلقت تقارير جديرة بالثقة عن انتهاكات خطيرة على يد حركة "طالبان" في أفغانستان شملت إعدام مدنيين خارج نطاق القضاء وقيودا على النساء وعلى الاحتجاجات على حكم الحركة، حسب رويترز.

وعقدت جلسة طارئة حول أفغانستان بطلب من باكستان بصفتها منسقة لمنظمة التعاون الإسلامي حول حقوق الإنسان والمسائل الإنسانية، ومن أفغانستان الممثلة بالدبلوماسي الذي عينته الحكومة السابقة وبدعم من حوالي مئة دولة من بينها فرنسا والولايات المتحدة.

وحثت باشيليت في افتتاح النقاشات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، على وضع آلية لمراقبة تصرفات طالبان عن كثب.

وقالت إن طريقة معاملة "طالبان" للنساء والفتيات واحترام حقوقهن بالحرية وحرية التنقل والتعليم والتعبير والعمل وفقاً للمعايير الدولية على صعيد حقوق الانسان، "ستشكل خطا أحمر".

وتابعت: "لا يمكن القبول بما تشهده أفغانستان من انتهاكات"، لافته إلى أن الانتهاكات بحق المرأة في أفغانستان ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

وأضافت  المتحدثة أن "ضمان حصول الفتيات على تعليم ثانوي ذي نوعية عالية سيشكل مؤشرا أساسيا لالتزام طالبان احترام حقوق الإنسان". 

{if $pageType eq 1}{literal}