Menu

الجورشي: النهضة أصبحت في منعرج خطير قد يؤدي إلى اختفاءها


سكوب أنفو-تونس

اعتبر المحلّل السياسي، صلاح الدين الجورشي، أن الأحزاب السياسية فشلت في إقناع التونسيين بأنها يمكن أن تكون بديلا حقيقا لنظام الحكم الفردي والحزب الواحد.

 و أشار الجورشي، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم الثلاثاء 24 أوت 2021، إلى أن التجمع الدستوري الديمقراطي تحوّل بعد 23 عاما إلى ذرّات وجزر، كما أن حركة النهضة التي كانت تهيمن على الساحة، بدت فجأة وكأنها حزب صغير غير قادر على التأثير على مجرى الأحداث.

كما ذكر أن حركة النهضة، تعيش اليوم أزمة عميقة قد تؤدي إلى تحللها عبر التاريخ واختفائها في المرحلة القادمة، مردفا بالقول إن قرار إعفاء أعضاء المكتب التنفيذي لحركة النهضة يعتبر إجراء صغير ومحدود بالنظر لعمق الازمة واتساعها داخل الحركة، التي قال إنها في حاجة إلى رؤية جديدة وليست قيادة جديدة فحسب، قائلا "إنها أصبحت في منعرج خطير".

وشدّد الجورشي على أن الأحزاب السياسية لم توفر لنفسها شروط البقاء وشروط التأثير، وبالتالي أصبحت لدينا معضلة كبرى اسمها الأحزاب السياسية. 

{if $pageType eq 1}{literal}