Menu

تحيا تونس تدين ما أسمته بمحاكمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي هدفها تسميم الوضع العام


سكوب أنفو-تونس

حذّرت حركة تحيا تونس، من محاولة لوبيات سياسية ومالية تصفية حسابات سياسية عبر تجنيد شبكات ابتزاز وتشويه تنشط عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

و أوضح الحزب أنّ كلّ التحرّكات تتّم بتواطؤ مع بعض الأقلام المأجورة وتستهدف لا فقط حركة تحيا تونس وقياداتها بل عموم الناشطين السياسيين والمجتمع المدني وقطاعات بأكملها كالقضاة والمحامين ورجال الأعمال.

وأدانت الحركة، في بيان لها، مساء أمس الاثنين، هذه الممارسات الممنهجة التي تسعى إلى توجيه الرأي العام وإقامة "محاكمات " عبر وسائل التواصل الاجتماعي تهدف أساسا إلى تسميم الوضع العام في البلاد وتأليب التونسيين ضد مؤسسات الدولة ومحاولة التأثير على القضاء.
كما عبرت الحركة عن رفضها لما تتعرض إليه الطبقة السياسية من محاولات ابتزاز مفضوحة من طرف هذه العصابات وتضامنها مع رجال الدولة الذين تقلدوا المسؤولية ويتعرضون اليوم للشيطنة والسحل الالكتروني. 
ودعت النيابة العمومية إلى إماطة اللثام سريعا عن هذه "الميليشيات الاجرامية" ومن يقف وراءها. 

هذا وطالبت الحركة بمسار قضائي عادل وضامن للكرامة يحترم مبدأ براءة كل متهم حتى تثبت ادانته بعيدا عن منزلقات التشفي السياسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}