Menu

المالكي: مجلس القضاء العدلي أصدر قرارات في ملّفات تعلّقت بالفساد المالي والاغتيالات


 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ عضو المجلس الأعلى للقضاء وليد المالكي، أنّه لا يمكن بناء جمهورية ودولة قوية إلا بإصلاح القضاء، لافتا إلى وجود معوقات أمام الحركة الإصلاحية.

وقال المالكي، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الاثنين، إنّ مجلس القضاء العدلي فتح من جهته العديد من الملفات، وأصدر في شأنها قرارات منذ مدة تتعلق بشبهات فساد مالي وبملفات اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، بحسب تصريحه.

واعتبر المتحدّث، أنّ تصرفات بعض القضاة تبقى معزولة وشاذة ولا يمكن القياس عليها، خاصة في ظل الانفلات الحاصل في البلاد، مشيرا إلى أنّ المجلس تصدى لها وبادر بإيقاف القاضية التي تعلقت بها قضية أموال عن العمل، مؤكدا تعامل المجلس مع مثل هذه التصرفات بالحزم المطلوب، وفق قوله.

وشدّد المالكي، على أنّ إصلاح القضاء لا يتوقف على جهاز السلطة القضائية وإنما يقتضي تظافر جهود جميع الهياكل وتوفر مجموعة من الشروط، خاصة ضرورة توفير السلطة التنفيذية مقومات الاصلاح اللازمة للسلطة القضائية ودعمها بالموارد اللازمة، على حدّ تعبيره.

وبيّن عضو المجلس الأعلى للقضاء، أنّه لا يمكن بناء اقتصاد ودولة إلاّ بقضاء مستقل ونزيه، وأن إصلاح القضاء لا يكون الا بتظافر جهود جميع القائمين على شؤون الدولة، وبالتفاف السلط حول بعضها البعض، بحسب تقديره.

{if $pageType eq 1}{literal}