Menu

أسامة الصغيّر: بيان النهضة الأخير لا يمثّلني


سكوب أنفو-تونس

كشف النائب عن حركة النهضة في البرلمان المجمد، أسامة الصغير، أن البيان الأخير للحركة الذي يحمل المسؤولية للقواعد لا يمثّله.

واعتبر أسامة الصغير في تدوينة له على موقع فايسبوك، أمس الأحد، أن الأولى كان التدقيق فيمن دفع الخطاب السياسي للتحريض والتجييش ضد الخصوم السياسيين.

وكانت حركة النهضة عبرت في بيان لها أمس، عن تضامنها التام مع عائلة رئيس الجمهورية، إزاء أي محاولة للتشهير بها، أو إقحامها في التجاذبات، ورفضها لهذا السلوك المشين، لما فيه من انتهاك للحرمات، والمواثيق الأخلاقية، والقوانين والقيم التي ينبني عليها مجتمعنا وذلك تبعا لما جاء في خطاب رئيس الجمهورية من تهجم بعض الأطراف على شخصه او تعرض لعائلته.

وجدّدت الحركة التأكيد على ضرورة النأي بالخطاب السياسي عن الشحن والتجييش والتحريض، واحترام هيبة مؤسسات الدولة وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية.

وشدّدت على رفضها لهذه الممارسات، واستعدادها لاتخاذ الاجراءات التأديبية ضد أي من قواعدها يثبت من خلال تدوينات الإساءة لأي كان والابتعاد عن أخلاقيات الخطاب السياسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}