Menu

العيادي: دون خارطة طريق وحوار وطني لا يمكن لتونس أن تكون في وضع أفضل


سكوب أنفو-تونس

أكدّ الناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي، أنّ الأوضاع لا يمكن أن تستمر بهذه الطريقة، وأنّ عراقة الدولة تفرض تسييرها وفق رؤية للمستقبل ووجهة عمل.

وقال العيادي، في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم السبت، أنّ ذلك لا يحدث إلاّ عبر الحوار ومشاركة شاملة مجتمعية وسياسية لنحت مستقبل تونس، مبيّنا أنّه دون خارطة طريق وحوار وطني لا يمكن لتونس أن تكون في وضع أفضل، على حدّ تقديره.

ودعا الناطق باسم النهضة، رئيس الدولة إلى ضرورة وضع خارطة طريق واضحة ودقيقة من أهم عناصرها رفع الإجراءات الاستثنائية وعودة البرلمان للعمل، وتشكيل حكومة، بحسب قوله.

وحثّ العيادي، على ضرورة مراجعة النظامين الانتخابي والسياسي، ولما الذهاب لانتخابات تشريعية مبّكرة، بحسب تصريحه.

ويشار إلى أنّ رئيس الجمهورية البارحة، قد صرّح بأنّ من يتحدث عن الخرائط ليذهب إلى كتب الجغرافيا ويبحث عنها هناك ولينظر إلى القارات والبحار والمواقع الجغرافية، لافتا إلى أنّ غالبية التونسيين يتحدثون عن خارطة طريق دون معرفة معناها، مبيّنا أنه لن يكون هناك خارطة طريق غير التي أرادها الشعب التونسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}