Menu

تقرير: برقية سريّة للخارجية الأمريكية حذّرت إدراة بايدن من سقوط كابل


سكوب أنفو- وكالات

أكّدت مصادر لصحيفة "وول ستريت جورنال"، أنّ عددا من مسؤولي وزارة الخارجية العاملين في السفارة الأميركية في كابل، أرسلوا مذكرة داخلية إلى وزير الخارجية "أنتوني بلينكين"، ومسؤول كبير آخر في وزارة الخارجية الشهر الماضي حذروا فيها من الانهيار المحتمل لكابل بعد وقت قصير من الموعد النهائي لانسحاب القوات الأميركية في 31 أوت.

وحذرت البرقية من مكاسب سريعة لحركة طالبان وانهيار لقوات الأمن الأفغانية، كما قدمت توصيات بشأن سبل تخفيف الأزمة وتسريع عملية الإجلاء، على حد قول المصادر.

ودعت البرقية المؤرخة في 13 جويلية وزارة الخارجية الأميركية إلى استخدام لغة أكثر صرامة في وصف الفظائع التي ترتكبها حركة طالبان، على حد قول أحد المصادر.

وقالت "وول ستريت جورنال" إن الرسالة السرية تمثل دليلا واضحا على أن الإدارة الأمريكية تلقت تحذيرا من موظفيها على الأرض بشأن حتمية تقدم "طالبان" والفشل المحتمل للقوات الأفغانية في التصدي له.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس التعليق على الرسالة المذكورة، لكنه أشار إلى أن بلينكن يطلع على كل الرسائل الناقدة ويرحب بمثل هذه الرسائل من داخل الوزارة. 

{if $pageType eq 1}{literal}