Menu

الطاهري: هناك من وظفوا ملفّات فساد للتغطية على فسادهم وتصفية حساباتهم مع بعض الأطراف


سكوب أنفو-تونس

أكدّ الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي الشغل سامي الطاهري، أنّ مبدأ أنصر أخاك ظالما أو مظلوما مرفوض، خاصّة إذا كان الظلم فسادا وقهرا للناس وخرابا للبلاد.

وقال الطاهري، في تدوينة له، اليوم الاثنين، إنّ في كلّ القطاعات وفي كلّ العالم ثمّة حالات شاذّة لا تمثّل جميع العاملين فيها، وتعدّ استثناء مهما ارتفع العدد فالقطاعات ليست شرّا كلّها، وفق تعبيره.

ولفت الأمين العام المساعد، إلى أنّ "ما يجري بخصوص بعض ملفّات شبهات الفساد فيها الغثّ وفيها السمين، وفيها توظيف من البعض من الذين يُشهرون سيف مقاومة الفساد ليغطّوا على فسادهم وليصفّوا حساباتهم مع جهات وقطاعات وأطراف واشخاص، فلنترك للقضاء الكلمة الفصل، فقد نظلم بأحكامنا المسبقة وبانتصابنا قضاة بدل القضاء والقانون أشخاصا كثيرين وعائلاتهم، وقد ندفع الإدارة إلى الإحجام عن اي قرار أو موقف أو إجراء بزرع الخوف بدل المسؤولية ونشر الرعب بدل تحكيم الضمير والشعور الوطني."

وختم بالقول، "وفي النهاية عشر سنوات من الغوغاء ومطاردة السحرة انكشفت عن كذب وخداع.. وعن خلق فزاعات جوفاء يركبها البعض موضة أو مكرا.. فلتكن المرحلة القادمة أصدق واوضح وأعمق وأبقى.." 

{if $pageType eq 1}{literal}