Menu

حزب المسار يُدين الحملة التي تقودها النهضة وأنصارها والاستقواء بالأجنبي


سكوب أنفو-تونس

أدان حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، "كل محاولات التدخل الأجنبي في الشأن السياسي الداخلي"، مؤكدا على "استقلالية القرار الوطني في ضبط ملامح الفترة القادمة"، بعيدا عما وصفه بـ"سياسة المحاور والاصطفاف".

 واعتبر الحزب، في بيان له، مساء أمس، أن "التصدي للضغوطات الخارجية والتدخل الأجنبي يتطلب الالتفاف حول مشروع إنقاذ تشاركي يُخرج البلاد من أزمتها ويحوّل منعرج 25 جويلية 2021، إلى مدخل للإصلاحات الكبرى والقطع مع منظومة الفشل والفساد وتفعيل المحاسبة وتركيز مؤسسات دستورية مستقرة تحمي السيادة الوطنية لتونس".

 وذكّر حزب المسار بدعوته كل القوى الديمقراطية إلى "التنسيق من أجل إيجاد آلية تشاور مستمر ومرافقة هذا المسار في كنف اليقظة".

 كما أدان "الحملة التي تقودها حركة النهضة وأنصارها والاستقواء بالأجنبي في محاولة للعودة للمشهد السياسي".

 واعتبر أن "التردّد والتأخر في توضيح الرؤية للفترة القادمة، وضعف تشريك مكونات المجتمع المدني والسياسي في تصور مشترك لمآل الاجراءات الاستثنائية، يعمّق الضبابية ويضعف تماسك الموقف الوطني الداخلي".

  

{if $pageType eq 1}{literal}