Menu

التيار الديمقراطي يصادق على خارطة طريق لمرافقة الإجراءات الاستثنائية


سكوب أنفو-تونس

صادق المجلس الوطني للتيار الديمقراطي، على تصور مقترح لخارطة طريق ترافق الإجراءات الاستثنائيّة المعلنة يوم 25 جويلية 2021.

وأوضح الحزب، في بيان له، أمس الأحد، أنه يسعى باقتراحه هذه الخارطة إلى استثمار فترة التدابير الاستثنائية للاستجابة لمطالب الحراك الاجتماعي والاحتجاجات الشعبية، من خلال التسريع في تفعيل إجراءات تفكيك منظومة الفساد السياسي.

واعتبر التيار الديمقراطي، تنفيذ هذه الخارطة سيمثل فرصة تاريخية لاستكمال مسار الثورة وتكريس روح ومبادئ دستور 2014، مؤكدا تشبثه بالديمقراطية والمكتسبات الدستورية ورفضه لأي مساس بنص الدستور، والقوانين المتعلقة بالمنظومة الانتخابية، والهيئات الدستورية المستقلة، وذلك طيلة الفترة الاستثنائية.

وفيما يلي خارطة الطريق:

المسار الأول: تفكيك منظومة الفساد السياسي

الإجراءات العاجلة والضرورية لعودة البرلمان

1- تسخير جميع الإمكانيات المادية واللوجستية والبشرية على ذمة القطب القضائي الاقتصادي والمالي والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب ومحكمة المحاسبات لتعجيل النظر في كل الملفات المحالة عليها مع تعليق العطلة القضائية للقضاة المتعهدين بها.

2- اتخاذ خطوات فعلية لمقاضاة من تسبب في الإضرار بالعملية الانتخابية بمخالفته للقانون وارتكاب الجرائم الواردة بالتقرير العام لمحكمة المحاسبات وخاصّة التمويلات الأجنبيّة للانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة وكلّ التصاريح بالشبهات الواردة بالتقرير مع إنفاذ أحكام الفصل 163 من القانون الانتخابي وحل الأحزاب التي تعلقت بها قضايا تمويل أجنبي وفق الإجراءات المنصوص عليها بمرسوم الأحزاب.

3 - كشف جميع القضايا وملفات رفع الحصانة عن النواب والأحكام المتعلقة بهم ومآلاتها.

إجراءات تستمر بعد رجوع السير العادي لدواليب الدولة

4 - التسريع في الكشف عن جرائم غسيل الأموال عبر تطبيق تقنيات ومعايير التحقيق المالي وتتبع التدفقات المالية المشبوهة وفتح أبحاث عدلية ضد المورطين من الأحزاب والجمعيات والأفراد ووسائل الإعلام وشركات سبر الآراء المخالفة.

5 - التطبيق الفوري لقرارات الهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري  (الهايكا)  بخصوص القنوات والإذاعات المخالفة.

6- دعوة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والهيئات القضائية إلى تطبيق أحكام مخالفات الإثراء غير المشروع الواردة في القانون عدد 46 لسنة 2018 المتعلق بالتصريح بالمكاسب والمصالح وبمكافحة الإثراء غير المشروع .

المسار الثاني: المسار الحكومي

7- تكليف شخصية وطنية متمكنة من الملفات الاقتصادية والاجتماعية بتشكيل حكومة كفاءات ويكون أعضاؤها غير معنيين بالانتخابات المقبلة وتحضى بثقة الأطراف السياسية غير المتورطة في منظومة الفساد وبثقة المنظمات الوطنية.

8- تقدم الحكومة وتلتزم ببرنامج عمل واضح المعالم والاختيارات والأولويات يتعلق بمواجهة الجائحة الصحية وإنقاذ المالية العمومية وتحسين المقدرة الشرائية للمواطن وإنعاش الاقتصاد وفتح ملفات الفساد المالي والسياسي والتصدي للاحتكار والتهريب والتهرب الجبائي.

9-الاستعداد لمجابهة الموجات القادمة المحتملة للكوفيد 19 من خلال وضع خطة استشرافية متكاملة والبناء على المجهودات المبذولة حاليا والانطلاق في تقييم شامل للسياسة الصحية العمومية.

10 - العمل على مراجعة التعيينات الحزبية وفق معايير تضمن مبدأ حياد الإدارة وتنأى بالسلط الجهوية والمحلية عن التوظيف السياسي.

11 - التحقيق في ملف الإيقافـات التعسـفيّة التــي اســتهدفت المحتجين فــي ســياق الحراك الاجتماعي وما شهده من ممارسات التعذيب والتّهديــد والهرسـلة ومحاسبة كل الأطراف الضالعة وعلى رأسها رئيس الحكومة السابق وكل من سيكشف عنه التحقيق.

المسار الثالث: المسار البرلماني

12 - يعود مجلس نواب الشعب لمباشرة مهامه الدستورية إثر استيفاء الشروط التالية :

تفعيل الفصل 163 من القانون الانتخابي،

تفعيل مخرجات تقارير محكمة المحاسبات،

حل الأحزاب التي تعلقت بها قضايا تمويل أجنبي وفق الإجراءات المنصوص عليها بمرسوم الأحزاب.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}