Menu

صفحات تابعة لأنصار النهضة تشوّه شخص وزيرة التعليم العالي بعد إنهاء مهام معز القبطني


سكوب أنفو-تونس

انطلق عدد من أنصار حركة النهضة، من خلال صفحات مشبوهة على موقع التواصل الاجتماعي، فايسبوك، في حملات تغيير اتخاذ قرار إنهاء مهام معز القبطني في اتجاه منحى آخر وتأليب الرأي العام ضد وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بنعودة الصيود شخصيا.

اشتغل القبطني مديرا ماليا وإداريا بمعمل الحلفاء والعجين من 2008 إلى 2010. تعلقت بيه شبهات اختلاس وتم طرده ب 'ديغاج'. (تحقيق الحقائق الاربع حول تجاوزات بالمعمل)

سنة 2011 عيّن معتمدا بصفاقس وتم طرده من مواطنين سنة 2012.

سنة 2012 وبتوصية من محمد غرايبية شخصيا مستشار الغنوشي (صور لحضور القبطني في انشطة النهضة ومن هنا نفهم سر تعيينه) عيّن متفقدا عاما بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي واستغل صفته وقام بعدة تجاوزات منها التدخل بصفته (متفقدا عام) وطلب تمكين طالب راسب من النجاح (مراسلة بتاريخ جوان 2015 موجهة الى مدير المدرسة العليا الدولية الخاصة للتكنولوجيا بصفاقس)!!!

تم تعيينه في السنوات الأخيرة (فترة تولي سليم خلبوس الوزارة) بخطة وكيل الدفوعات بالبعثة الجامعية والتربوية بباريس، ومن هنا انطلقت عديد التشكيات وتقارير من طلبة ومن يتعامل مع البعثة حول التأخير في خلاص مستحقاتهم.

بسبب هذه التشكيات وإثر مهمة رقابية وتفقد للفترة بين جانفي 2020 وجوان 2021 تم تأكيد التجاوزات المالية ومهنية ما يستوجب المساءلة وفقا للقانون الاساسي لمحكمة المحاسبات. 

{if $pageType eq 1}{literal}