Menu

الرئيس الجزائري: تونس قادرة على حل أزماتها بمفردها ولن نقبل بأن تضغط جهات خارجية عليها


سكوب أنفو-تونس

أفاد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، بأنن الجزائر ستواصل الوقوف مع تونس في السراء والضراء، وستواصل مساندتها.
وكشف تبون أن رئيس الجمهوريّة، قيس سعيد أبلغه "بعض الأمور والله يكون معه ومع تونس" رافضا أن يعلن ماهية الأمور التي أبلغه بها الرئيس التونسي ومؤكدا أنه لا يمكنها البوح بها.

واعتبر تبّون، في لقاء دوري مع التلفزيون الوطني الجزائريّ أمس 8 أوت 2021، وردا على سؤال الصحفي بشأن موقف الجزائر من المستجدات في تونس، أنّ "يد المساعدة ممدودة للشقيقة تونس، من طبع الجزائر كفرد ووطن رفض التدخل في شؤوننا الداخلية وعليه فنحن لا نتدخل في الشأن التونسي الداخلي ولا نفرض عليها أي شيء، تونس قادرة على حل أزماتها بمفردها، ولن تقبل الجزائر بأن تُمارس جهات خارجية ضغوطا على السلطات التونسية." منتقدا بعض المواقف الاقليمية والدولية بخصوص قرارات 25 جويلية.

وتابع الرئيس أن تونس لا تحتاج حلا من الخارج وهي مُتجهة نحو الحلّ داخليا دون أيّ ضغط، مفسرا أن أزمة تونس مردها النظام السياسي في البلاد الذي لا يتماشى مع متطلباتها.

للإشارة، جمعت الرئيسين التونسي والجزائري أكثر من مكالمة منذ 25 جويلية، حيث تطرّق الرئيسان إلى الوضع الراهن في تونس، وعبّر الرئيس الجزائري عن مساندته لتونس ورئيسها.

كما حلّ وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمضان لعمامرة ضيفا على قرطاج بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية الجزائري حيث أبلغ قيس سعيد برسالة شفوية منه. 

{if $pageType eq 1}{literal}