Menu

القمودي: يجب إحالة ملّفات الفساد على القضاء حتّى لا يدّعي أي طرف أنّه ضحية الإجراءات الاستثنائية


 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر النائب المجمّد ورئيس لجنة مكافحة الفساد بدر الدين القمودي، معالجة رئيس الجمهورية قيس سعيد لملفات الفساد، بداية موفقة من أجل محاسبة الفاسدين وإحالة الملفات على القضاء.

وقال القمودي، في تصريح لإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم السبت، أنّ اللجنة البرلمانية وجدت صعوبات كبيرة في علاقة بمآل هذه الملفات، وطريقة التعاطي معها في الفترة السابقة، وفق تصريحه.

وعبّر المتحدّث، عن أمله في أن تتم إحالة هذه الملفات على القضاء حتى يقع انصاف الجميع ولا يتذرع أي طرف أنه كان ضحية للإجراءات الاستثنائية، داعيا إلى أن تكون رئاسة الجمهورية قوة دفع في اتجاه إماطة اللثام عن كل الملفات المتصلة باللوبيات أو غيرها، وفق قوله.

وأفاد النائب، بأنه لا يتوقع عودة عمل البرلمان، مرّجحا أن تتم إعادة النظر في المنظومة الدستورية والقانونية في علاقة بالمشهد السياسي، معتبرا أن كل من تولى الحكم أو شارك فيه منذ سنة 2011 يتحمل جزءًا من المسؤولية، بحسب تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}