Menu

الجلاصي: تفعيل الفصل 80 دفع إليه واقع سياسي سمته الفساد والمحسوبية واحتكار السلطة


 

 

سكوب أنفو-تونس

وصف رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، محمد ياسين الجلاصي، الإجراءات التي أعلنها رئيس الجمهورية يوم 25 جويلية الفارط، بالتأويل الواسع والمبالغ فيه للفصل 80 من الدستور التونسي.

وقال الجلاصي، في حوار له مع صحيفة العربي الجديد، اليوم الجمعة، إنّ ذلك دفع إليه واقع سياسي عانى منه التونسيون، وكان من أبرز خصائصه تفشي الفساد والمحسوبية واحتكار السلطة من قبل أطراف تدافع عن مصالح فئات ضيقة من المجتمع التونسي، مما ولّد حالة من الغضب نتيجة الأزمة الاقتصادية، زادت في حدتها الأزمة الصحية وفشل الحكومة التونسية في اتخاذ إجراءات عملية لحماية التونسيين من الجائحة التي تسببت في خسائر بشرية كبيرة، وفق تعبيره.

وأكدّ نقيب الصحفيين، أنّ النقابة لم تمنح الرئيس صكاً على بياض، بل ستظل متيقظة ومراقبة لما يحصل على أرض الواقع، قائلا، "نحن لا نخفي تخوفاتنا على حرية الصحافة والتعبير، وهي للأمانة تخوفات ليست بالجديدة، لأن الفترة السابقة لـ25 جويلية الماضي شهدت اعتداءات على حرية الصحافة والتعبير في مناسبات عدة".

وشدّد المتحدّث، على أنّ ما حصل في القناة الوطنية الأولى يوم 28جويلية حيث تمّ من منع الضيوف من الدخول والمشاركة في برنامج سياسي، خطوة مرفوضة، لافتا إلى أنّ النقابة طلبت من رئاسة الدولة فتح تحقيق في الأمر وتحميل كل طرف مسؤوليته، خاصة أن المدير العام للتلفزيون المقال أكد أنه تلقى تعليمات، وهو ما تنفيه رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع، بحسب قوله.

{if $pageType eq 1}{literal}