Menu

تفقديّة طبّ الشغل: هدفنا تلقيح ما بين 800 ألف ومليون عامل بالمؤسسات العمومية والخاصة


سكوب أنفو-تونس

كشف مدير عام تفقدية طب الشغل والسلامة المهنية بوزارة الشؤون الاجتماعية، لطفي محجوب، أنّ هدف حملة التلقيح بالوسط المهني، التي انطلقت أمس الأربعاء 4 أوت الحالي وتستمر إلى غاية شهر أكتوبر المقبل، تلقيح ما بين 800 ألف ومليون عامل بالمؤسسات العمومية والخاصة لمن سنهم 40 عاما فما فوق في مرحلة أولى.

وأفاد محجوب، في تصريح له اليوم الخميس، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بأنّن الأطباء متفقدي الشغل وأطباء الشغل في مجامع طب الشغل وأقسام طب الشغل الاستشفائي الجامعي يعملون، بالتنسيق مع وزارة الصحة، للقيام بمسح يشمل كافة المؤسسات الاقتصادية العمومية والخاصة بمختلف القطاعات بما في ذلك القطاع الفلاحي من أجل تلقيح أكبر عدد ممكن من العمال.

وجاء إطلاق حملة التلقيح بالوسط المهني نتيجة ارتفاع عدد العمال البالغين 40 عاما فما فوق من الذين لم يقوموا بالتسجيل في المنصة الالكترونية "إيفاكس" للحصول على التلقيح. وقال محجوب إنه تم اللجوء للاستعانة بالموارد البشرية لمنظومة الصحة المهنية ومصالح طب الشغل التابعة الشؤون الاجتماعية لتلقيح أكبر عدد من العمال.

ويؤمن حملة التلقيح بالوسط المهني الأطباء المتفقدون للشغل وأطباء الشغل الذين يشتغلون في مجامع طب الشغل بكل الولايات وأقسام طب الشغل الاستشفائي الجامعي والمصالح الطبية الخاصة المتوفرة في بعض المؤسسات الاقتصادية الكبرى. وسيتنقل هؤلاء الأطباء إلى المؤسسات المعربة عن استعدادها لتلقيح عمالها على عين المكان.

ويقع برمجة اللقاحات لفائدة العمال بناء على برنامج تعده مصالح طب الشغل بوزارة الشؤون الاجتماعية ثم يقع إرساله إلى وزارة الصحة التي تتولى التزويد بكمية اللقاحات المطلوبة. ويقع إدخال كل المعطيات عن العمال المستفيدين من اللقاحات في منظومة الكترونية وضعتها وزارة الصحة على ذمة أطباء الشغل.

وأكد المسؤول أن الفرق المتنقلة التي ستقوم بتلقيح العمال سواء بالمؤسسات العمومية أو الخاصة في أماكن تلقيح تستجيب لمعايير الصحة، سيسجلون أسماء العمال الذين لم يستخدموا منظومة التسجيل الالكترونية "إيفاكس" كما سيتم تلقيحهم في آن واحد وعلى عين المكان ربحا للوقت وحماية لهم من خطر العدوى من الفيروس.

وبالنسبة إلى الفئات التي لن يشملها التلقيح بالوسط المهني، أوضح محجوب أن التلقيح موجه في مرحلة أولى للأشخاص البالغين 40 سنة فما فوق، في انتظار توسيع التلقيح على الفئات العمرية الأخرى لاحقا، مفيدا أن حملة التلقيح لن تشمل من تلقى جرعة أولى بأحد مراكز التلقيح باعتبار أنه سيقع استدعاؤه من جديد لتلقي جرعة ثانية بنفس المركز.

كما أشار لطفي محجوب إلى إن حملة التلقيح بالوسط المهني لن تشمل كذلك العمال الذين تلقوا إرساليات قصيرة تعلمهم بموعد حصولهم على الجرعة الأولى من التلقيح بأحد مراكز التلقيح التابعة لوزارة الصحة، هذا بالإضافة إلى استثناء الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا لفترة تقل عن 3 أشهر والنساء الحوامل. 

{if $pageType eq 1}{literal}