Menu

الوضع في تونس و ليبيا... محور مكالمة هاتفية بين شكري و دي مايو


سكوب أنفو- وكالات

مثّل الوضع في تونس و ليبيا، محور مباحثات بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، و نظيره الإيطالي لويجي دي مايو.

و  حسب ما جاء في بيان وزراة الخارجية المصرية، مساء أمس، أكّد شكري على أهمية دعم الاستقرار والتطلعات المشروعة للشعب التونسي، مشدداً على تضامُن مصر مع كافة الإجراءات المُتخَذة من قِبَل الرئيس قيس سعي٘د بغية الاستجابة لآمال الشعب التونسي الشقيق في إطار تحقيق إرادته الحرة، وبما يصون مؤسسات الدولة وتجاوُز الظرف الدقيق الحالي.

و بخصوص الشأن الليبي، أكّد شكري على أهمية الوفاء بخارطة الطريق المعتمدة من قبل ملتقى الحوار السياسي الليبي وقرار مجلس الأمن 2570، بشأن عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر في ديسمبر 2021.

كما شّدد الوزير المصري لنظيره الإيطالي  على ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير"، معربا عن "الترحيب بالخطوة التي تم اتخاذها بفتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراته". .

كما أشار بيان لوزارة الخارجية المصرية إلى أن "وزير الخارجية الإيطالي أطلع شكري على مجمل نتائج زيارته الأخيرة إلي ليبيا ولقاءاته مع مختلف الأطراف هناك". 

{if $pageType eq 1}{literal}