Menu

كريّم: التنصت والتلاعب بالبيانات الانتخابية من قبل وزارة تكنولوجيات الاتصال عار من الصحة


سكوب أنفو-تونس

أكدّ وزير تكنولوجيات الاتّصال سابقا فاضل كريم، أنّ كلّ ما أُثير من جدل حول موضوع التنصت والتلاعب بالبيانات الانتخابية من قبل وزارة تكنولوجيات الاتصال ومؤسساتها، هو عارٍ تماما من الصحة.

وأوضح كريّم، في تدوينة على صفحته، اليوم الأربعاء، أنه بالنسبة للتنصت هو مسألة تُعد من صلاحيات الجهات الأمنية، وهي التي تمتلك حصريًا القدرات التقنية اللازمة للقيام بهذه الأعمال.

وأضاف، "أما فيما يتعلّق بالبيانات الانتخابية، وإن كنت التحقت بالوزارة في أواخر شهر فيفري 2020 أي بعد انتهاء انتخابات 2019، فمن المهم الإشارة إلى أن الجهة الوحيدة التي تمتلك وتحتضن هذه البيانات والمُخوّلة بالتصرَف فيها، هي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات".

ودعا الوزير الأسبق، لعدم الانسياق وراء الإدّعاءات "الفيسبوكية" وللمزيد من التحري، وإلى شجب أي كلام يُراد منه المساس بمهنيّة وبمصداقيّة الوزارة ومنشآتها وأعوانها.

ويشار إلى أنّ رئيس الجمهورية عند إشرافه على أداء يمين المكلف بتسيير الوزارة المذكورة نزار بن ناجي، أشار إلى أنّ الوزارات والادارات لا تنشئ لخدمة بعض الأشخاص، وأنّ أجهزة التنصت وتحديد الخريطة الانتخابية بناء على معطيات لا تتوفر للأحزاب بل للدولة بناء على حياد الدولة، وليس كما حصل في المدة الأخيرة والسنوات الأخيرة. 

{if $pageType eq 1}{literal}