Menu

وصفتها بـ "الصندوق الأسود للفساد": نقابة الإذاعة التونسيّة تدعو إلى تأمين الوثائق بوحدتَيْ الشؤون القانونيّة والموارد البشريّة


سكوب أنفو-تونس

دعا المكتب النقابي لأعوان مؤسسة الإذاعة التونسية، لفتح ملفات الفساد الإداري والمالي للرئيس المدير العام السابق والرئيس المدير العام بالنيابة المعزول وكل من سيكشف عنه البحث والتحقيق.

وأكّد المكتب النقابي، في بيان، له اليوم الأربعاء، "أنه سيظل بالمرصاد لكل من يريد الزج بالمؤسسة في التجاذبات والمصالح الشخصية ولا لتدخّل أطراف خارجية في شؤون المؤسسة".

 كما دعا "إلى اتخاذ إجراءات تحفّظية بشأن مدير الشؤون القانونية الذي تمت إحالته على مجلس التأديب ونال عقوبة من الدرجة الثانية تتمثل في إيقافه عن العمل لمدة شهر، وتتمثل هذه الإجراءات التحفظية في تكليف وحدة التدقيق الداخلي بإجراء تدقيق في وحدة الشؤون القانونية وتسلّم جميع الملفات وتسليم المكتب وعدم مده بوصولات البنزين إلى حين تسلم وإمضاء من سيقوم بمهام تسيير المؤسسة أو تعيين رئيس مدير عام جديد".

  وطالب المكتب النقابي كاتب عام المؤسسة بالمحافظة على الأرشيف وحمايته من الإتلاف والطمس وتحمله مسؤولية التلاعب والإتلاف لأي وثيقة.

 وشدّد المكتب النقابي على مزيد الانتباه وأخذ الاحتياطات اللازمة لتأمين الوثائق والأرشيف، خاصة في وحدة الشؤون القانونية ووحدة الموارد البشرية ووحدة الشؤون المالية باعتبارها الصندوق الأسود للفساد الإداري والمالي 

{if $pageType eq 1}{literal}