Menu

سامي الطريقي: النهضة يجب أن تبقى قائمة و سنحسم الخلافات السياسية انتخابياً


سكوب أنفو-تونس

كشف المستشار الخاص لرئيس حركة النهضة، سامي الطريقي، أن المكتب التنفيذي للحركة قد يشهد تغييرات قريبا.

وأوضح الطريقي، في حديث لـ"العربي الجديد"، نشر اليوم الأربعاء 4 أوت 2021، أن "الحركة قد تشهد تغييراً قيادياً، وهناك مؤتمر قد تتم المسارعة إلى عقده، ويمكن أن يتم التغيير داخل المكتب التنفيذي الآن".

وقال المستشار الخاص للغنوشي إن الحراك الداخلي داخل الحركة يدفع في هذا الاتجاه، مشدداً على أن "تغيير رئيس الحركة غير مطروح حالياً، ولكن التغيير قد يشمل المكتب التنفيذي". 

وأكد الطريقي أن "النهضة يجب أن تبقى قائمة، والمحافظة على هذا الرصيد يكون باحترام العمل داخلها، وأن يفضي ذلك إلى انتقال سلس يخرج الحركة والبلاد من المزالق".

وأفاد بأنّ "لا خوف من الشباب الذي طالب بتصحيح المسار، وكثيرون من القيادات أيضاً يتحدثون عن ضرورة الوحدة لأنّ هناك قناعة بأنّ حركة النهضة هي رصيد حقيقي بقطع النظر عن الحالة المزاجية الطاغية الآن، ورصيد النهضة ثابت والحركة موجودة وهي رقم من الأرقام التي تحتاجها البلاد، ولا بدّ من استثمار تراكم التجربة لديها".

كما أضاف أنّ "النقاش داخل الحركة الآن هو حول كيف نسهل ونساعد على الحوار مع الأطراف المعنية ومؤسسة الرئاسة، للذهاب لمرحلة جديدة تسمى جمهورية ثانية أو ثالثة، ولكن الأهم أن يكون ذلك في إطار وضع ومناخ غير متوتر، فنذهب إلى مرحلة أخرى، ويتم بالتالي حسم الخلافات السياسية انتخابياً وعبر صناديق الاقتراع، وتكون الشرعية الانتخابية قائمة على المصداقية ومرافقة بقدر عال من المشروعية غير المشكك فيها وطنياً ودولياً، وتبقى تونس منارة وحاضنة لقيم الشراكة وراعية للتنوع وقاطعة مع فكر المغالبة". 

{if $pageType eq 1}{literal}