Menu

العيادي: ارتكبنا أخطاء لكنها ليست كارثية تتعلّق فقط بإهمال الجانب الاقتصادي والاجتماعي


سكوب أنفو-تونس

أكدّ الناطق الرسمي باشم حركة النهضة فتحي العيادي، ما حدث أي قرارات رئيس الجمهورية الأخيرة، بالزلزال الحقيقي، مشيرا إلى أنّ توقف المسار الديمقراطي بهذه الطريقة هو تحد كبير لحركة النهضة.

وقال العيادي، في حوار له مع وكالة سبوتنيك، اليوم الاثنين، إنّ ذلك يمثل أيضا جزءا من فشلها في الحفاظ على المسار الديمقراطي في البلاد، ولذلك هي اليوم تجتهد في تقديم التنازلات من أجل استمرارا هذا المسار الديمقراطي، بحسب تعبيره.

وأكدّ المتحدّث، أنّ الحركة تقوم دائما بمراجعات لكن لا يسمع عنها لأن الاعلام لا يتناولها، لافتا إلى أنّ النهضة ستفعل كل ما تراه مناسبا لاستمرار الديمقراطية في تونس حتى وإن كان على حسابها، وفق تصريحه.

وبيّن أنّ "أهم الأخطاء التي وقعت فيها الحركة هي أخطاء في التقدير السياسي، ولكنها ليست بالأخطاء الكارثية في المقابل لم ننحرف عن المسار الديمقراطي وعن أهداف الثورة، هناك أخطاء تتعلق بالجانب الاقتصادي والاجتماعي حيث لم نوله الأهمية اللازمة، ولم نجتهد في البحث عن حلول حقيقية لهذه القضايا الاجتماعية والاقتصادية بقي تركيزنا على القضايا السياسية وكيف نجمع النخبة السياسية على خيارات وطنية، ولكن لم ننتبه إلى المسألة الاقتصادية والاجتماعية بالشكل الكافي". 

{if $pageType eq 1}{literal}