Menu

التيار الشعبي ينّبه من محاولات رسكلة منظومة الفساد والإرهاب عبر دعوات الحوار والتسويات


سكوب أنفو-تونس

حذّر حزب التيار الشعبي، من محاولات إعادة رسكلة منظومة الفساد والإرهاب من خلال دعوات الحوار والتسويات لعودة البرلمان المجمد الى سالف نشاطه، وافلات المجرمين من المحاسبة القضائية.

واعبتر الحزب، في بيان له، اليوم الاثنين، استكمال إسقاط منظومة الفساد بأذرعها الإجرامية والمالية وأحزابها وشبكات تمويلها وارتباطاتها الخارجية هو الممر الإجباري لتصحيح العملية السياسية، والقطع مع الديمقراطية الشكلانية المزيفة وانتخابات المال الفاسد والإعلام الموجه، بما يتيح إرساء ديمقراطية سليمة واقتصاد منتج ومستقل.

ودعا التيار الشعبي، إلى الإسراع في تشكيل حكومة مصغرة تتولى مهمة إنقاذ الاقتصاد الوطني من الانهيار والدولة من الإفلاس ومقاومة جائحة كورونا والاستعداد للعودة المدرسية والموسم الفلاحي القادم.

كما طالب بحلّ البرلمان المجمد الذي فقد شرعية ومشروعية استمراره، والمحاسبة القضائية لكل أركان منظومة الفساد والإرهاب هي الأولوية المطلقة الآن، واعتبار ملف اغتيال الشهيدين محمد براهمي وشكري بلعيد وتمكين الإرهاب وشبكات التسفير جوهر هذه الأولوية.

وحثّ على تطهير الحياة السياسية عبر استفتاء على التنقيحات الدستورية المطلوبة والتي أهمها توحيد السلطة التنفيذية، وتخليص الهيئات الدستورية من المحاصصة البغيضة إلى جانب تغيير القانون الانتخابي وقانون الأحزاب والجمعيات، وإعادة النظر في الهيئة العليا المستقلة الانتخابات وتنظيم مراكز سبر الآراء والإعلام وتتويج هذه المرحلة بانتخابات مبكرة في أجل لا يتجاوز سنة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}