Menu

البحيري: لا أعلم باقتراح الحبيب كشو لرئاسة الحكومة الجديدة ولا مانع في تشكيلها دون المشيشي


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي بحركة النهضة نورالدين البحيري، إنّ الوضع العام في البلاد يفرض تشكيل حكومة سياسية، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه على الصعيد الصحي والاقتصادي والاجتماعي.

وأكدّ البحيري، خلل حضوره بإذاعة موزاييك اليوم الجمعة، أنّ مقترح حركة النهضة لتشكيل حكومة سياسية لازال قيد التشاور مع حزب قلب تونس وكتلة ائتلاف الكرامة، وأحزاب في المعارضة على غرار التيار الديمقراطي وحركة الشعب والكتلة الوطنية والحزب الجمهوري، كاشفا وجود اتصالات مع الأحزاب المذكورة، بحسب قوله.

وشدّد المتحدث، على أنّه من واجب الأحزاب السياسية الانخراط في عملية إنقاذ تونس، معلنا تجاوب بعض الأطراف مقابل رفض الأخرى، على غرار التيار الديمقراطي الذي قال إنه غلّب مرة أخرى مصلحته وصراعه مع النهضة على المصلحة الوطنية، على حدّ تعبيره.

وأوضح البحيري، أنّ تشكيل حكومة جديدة تترأسها شخصية أخرى غير المشيشي قابل للنقاش، لافتا إلى أنّ النهضة لا تدعو للحوار بشروط وهي منفتحة على جميع الاقتراحات، بحسب تعبيره.

وعن اقتراح وزير الشؤون الاجتماعية السابق الحبيب كشو لرئاسة هذه الحكومة، نفى البحيري علمه بذلك، مؤكدا أن "الحركة تدعو إلى الحوار ولا تفرض أي شخصية على أي طرف، وأنها لا تملي الشروط على أحد وترفض أن يمليها عليها أحد".

  

{if $pageType eq 1}{literal}