Menu

الحامدي: النهضة من بدأت مسار العبث و هي حزب أدمن المناورات


سكوب أنفو-تونس

أكد محمد الحامدي نائب الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، أن فكرة رفع شكاية تراودهم منذ زمن وقبل ما حصل أمام مراكز التلاقيح يوم العيد، قائلا ''الحكومة ارتكبت جرائم بالجملة، أبسط مثال على ذلك أن أغلب قراراتها معاكسة لمقترحات اللجنة العلمية لمجابهة كورونا". 

وأفاد الحامدي، خلال استضافته بإذاعة موزاييك، اليوم الخميس،  للحديث عن أسباب تقديم شكاية برئيس الحكومة، قائلا ''حين اعتبر هشام مشيشي تجمع الناس أمام مراكز التلقيح جريمة.. فماذا عن تجميع الآلاف في ملاعب؟ أليس جريمة؟ وماذا عن التظاهرات التي شارك فيها الآلاف؟".

كما كشف الحامدي أن ''المشيشي خرج يحكي على جريمة ما فيبالوش بيها.. الناس الكل فيبالهم وهو ما فيبالوش؟ وعلاش ما وقفهاش الجريمة قبل وقوعها؟''.

وأضاف ''إذا وزير الصحة فاشل على الأقل هو أبرم اتفاقا مع فايزر حول دفعات تلاقيح تصل بانتظام.. رئيس الحكومة عمل اتفاق مع سبوتنيك بمليون ما وصلش منهم 90 ألف".

وفي سياق آخر، انتقد محمد الحامدي حركة النهضة، قائلا إنها ''حزب أدمن المناورات''، وتابع ''هي من بدأت مسار العبث منذ إسقاط حكومة الفخفاخ في قلب الإعصار ورغم أدائها المقبول حينها.. فقط لأن تلك الحكومة لم تقم بمناولة سياسية'' وفق تعبيره.

وأضاف قائلا ''مازالوا يدمنون نفس العبث، رغم الكوارث اليوم يحبو يحافظوا على المشيشي".

واعتبر محمد الحامدي أن على رئيس الجمهورية استدعاء الداعمين  للحكومة و المعارضة و تحميلهم المسؤولية.

 وقال ''قاعدين نتنازعو على الخراب..  وانا واحد من الناس موش عارف وين ماشيين..''، مشدّدا على أن الحل اليوم يتمثل في رحيل حكومة مشيشي.

وعن الانتقادات التي وٌجهت لرئاسة الحكومة، أجاب ''وقتلي تخنقت البلاد و ما لقاتش أكسيجين.. رئاسة الجمهورية تصرفت.. لا المشيشي و لا الغنوشي تصرفوا".  

  

{if $pageType eq 1}{literal}