Menu

العجبوني: اقحام الناشط يعقوب الغضباني لي في قضيته ربما تحت تأثير المخدرات التي يستهلكها


سكوب أنفو-تونس

أكدّ النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني، تفاجأه بما صرّح به الناشط السياسي يعقوب الغضباني، وعن اتهامه له بتشويه سمعته لدى مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة.

وقال العجبوني، في مداخلة بإذاعة كاب أف أم، اليوم الخميس، إنّ ما قاله الغضباني مردود عليه، ولا أساس له من الصحة، لأنه ليس هناك داع للحديث عنه، مؤكدا عدم معرفته بهذا الشخص لا من قريب ولا من بعيد، بحسب تصريحه.

ورجح النائب، أن ما صرّح به الناشط بسبب الحالة النفسية التي يمر بها، وأنّ محاولة اقحام اسمه في هذه القضية، كان تحت تأثير المخدرات التي يستهلكها باعتراف منه، مؤكدا أنه لا يخوض فيما وصفها بالمهاترات وهذا النوع من الجدال والمقربون منه يعرفون ذلك، وفق تعبيره.

وقال العجبوني، إنه عند سماعه للغضباني يتحدّث في مقطع فيديو ظن أن هو رئيس الحكومة الفعلي، مؤكدا أنه لم يكن يعلم أصلا بتورطه في قضية المخدرات، وأنه لم ينشر أو يعلّق فيما يخص قضيته أبدا، وأنه غير معني بهذه المواضيع التي وصفها بالتافهة، بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}