Menu

قيس سعيّد: ما حصل أمس عمليّة مدبّرة من أشخاص نافذين داخل المنظومة السياسيّة


سكوب أنفو-تونس

أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيد، أن اليوم المفتوح لتطيعم المواطنين فوق 18 عاما، عملية مدبرة من قبل الأشخاص النافذين من داخل المنظومة السياسية، قائلا "فما أضاحي وفما ناس تبحث عن الضحايا".

وأوضح سعيّد، في تصريح لقناة العربية، اليوم الأربعاء، إثر تفقدّه لمركز التلاقيح بالمنزه و جولته في شارع الحبيب  بورقيبة، أن الهدف من هذه العملية ليس التلقيح وإنما نشر العدوى، متسائلا عن استدعاء الجميع في التوقيت نفسه.

كما اعتبر رئيس الدولة أن هناك من يقف وراء هذه العملية لترتيب الأوضاع السياسية، مضيفا أن من دبّر لها خطّط للتفاصيل ليحصل التدافع والتجمعات، مشيرا إلى أنّ الجائحة السياسية في تونس أكثر من جائحة كورونا.

 

{if $pageType eq 1}{literal}