Menu

الغنّاي: تمادي الحكومة سببه تخلّي البرلمان عن دوره وتحوّله لفضاء عقد الصفقات مع القصبة


 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر النائب عن الكتلة الديمقراطية، زياد الغنّاي، أنّ تمادي الحكومة هو نتيجة تخلي البرلمان عن دوره، وهو ما عمّق الأزمة السياسية في تونس، بعد تحوّل البرلمان فضاء إلى مناورة وعقد الصفقات مع القصبة.

وقال الغنّاي، في تدوينة له أمس الأحد، إنّ "الحكومة بغض النظر كونها نتيجة اختيار كارثي من رئاسة الجمهورية، وصراعات ولعبة مصالح وأدائها المتواضع ليست موضع الداء، فإنّ المشكل يكمن في مجلس نواب الشعب، المؤسسة تخلت نهائيا على شعبها لتخدم مصالح بعض النافذين داخلها".

وأضاف، "مؤسسة لا يحكمها القانون وانتشرت فيها أساليب المغالبة والتفليح، وتتخذ فيها القرارات والمواقف ونقيضها على ضوء المصالح المشتركة".

ولفت النائب، إلى أنه في الظرف الطبيعي رئيس الحكومة كان لابدّ أن يكون في جلسة مساءلة يوم الثلاثاء من البرلمان، موضحا أنّ المساءلة لا تحص فقط المعارضة، لأن البرلمان يشكل الاغلبية والأقلية و الواجب الرقابي على السلطة التنفيذية يعود إليهما الاثنين للمؤسسة ككل، وفق تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}