Menu

العيادي يدعو لتجاوز كل الخلافات والمعارك وتوحيد المواقف والجهود لمواجهة الوباء


سكوب أنفو-تونس

دعا الناطق الرسمي باسم حركة النهضة فتحي العيادي، إلى ضرورة الحوار الوطني حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية ومناقشة سبل معالجة مشكال التونسيين، التي قال إنها تقع في مكز اهتمام حركته.

وأكدّ العيادي، في ندوة صحفية للحركة، اليوم الجمعة، أنّ تونس تعيش اليوم أزمة على عدة مستويات، وأنّ الجائحة الصحية زادت في تعقيد هذه الأزمة، داعيا إلى توحيد الجهود للانتصار على هذه المعارك المتعددة، بحسب قوله.

 وحثّ الناطق باسم النهضة، على ضرورة التخفيف من حدة التجاذبات السياسية وتعزيز التعاون بين مؤسسات الدولة، معتبرا أنه لا سبيل للانتصار ومواجهة الازمات إلا بتوحد كافة القوى لتحقيق مصالح الشعب التونسي، مبينا أن ذلك هو منهج وديدن حركة النهضة التي ما انفكت تدعو إلى موقف واحد وإلى الحوار والتصدي لكل المشكلات، على حدّ تعبيره.

وقال العيادي، إنّ هذه الازمة تؤكد خطورة الوضع الصحي والاجتماعي والاقتصادي، حيث أنّ حركته لن تتردد في المبادرة مجددا بدعوة كل السياسيين والمنظمات والشعب لرصّ الصفوف لمواجهة الوباء، وفق تصريحه.

وأكدّ المتحدث، أنّ الجائحة هي معركة النهضة الوحيدة، وأنّ الحركة غير مستعدّة للانخراط في معارك أخرى هامشية على حساب الوطن والأرواح، قائلا، "لماذا يستمر الخلاف وتقسيم التونسيين، لماذا لا نأتي لكلمة واحدة وصف واحد ونقوم بتوحيد جهودنا للانخراط جميعا في هذه المعركة".

ودعا العيادي، إلى ضرورة تأجيل كل الخلافات والمعارك الأخرى، والانكباب على مكافحة الوباء والتأكيد على مركزية الازمة الصحية، مشيرا إلى أنّ حركته تقف الى جانب شعبها وتهتم بقضاياه الحقيقية، على حدّ قوله.

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}