Menu

جندوبة تواصل تسجيل أرقام قياسيّة في الإصابات و الوفايات


سكوب أنفو-تونس

توفّي أوّل أمس الثلاثاء في ولاية جندوبة أربعة أشخاص بسبب إصابتهم بفيروس كورونا وأصيب 414 شخصا جديدا في أعلى حصيلة سجّلت في الجهة منذ بداية الجائحة.

و أوضحت المديرة الجهوية للصحة بجندوبة كوثر النهدي، فغي تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الخميس، ارتفاع العدد الإجمالي للمتوفين بسبب هذا الفيروس إلى 419 شخصا عشرة منهم توفوا خارج ارض الوطن فيما ارتفع العدد الإجمالي للإصابات ولذات الفترة إلى 10889.
وسجّلت أقسام الكوفيد بمستشفيات ولاية جندوبة هي الأخرى أعلى حصيلة في عدد المقيمين الذي فاق 128 مصابا.
ويأتي تسجيل هذه الإصابات الجديدة بعد ان رفّعت الإدارة الجهوية للصحة بالجهة في عدد التحاليل المخبرية التي انتقلت من معدّل مائة تحليل في اليوم قبل شهر ماي المنقضي الى ما يفوق 500 تحليل يوميا بلغ أقصاه أوّل أمس الثلاثاء 1240 تحليلا دون اعتبار للتحاليل السريعة التي تقوم بها الصيدليات الخاصة وعيادات الأطباء الخواص ومخابر التحاليل الخاصة أيضا.
ومنذ شهر جوان تعيش ولاية جندوبة على نسق تصاعدي في عدد الإصابات والوفيات بعد ان تجاوز معدل العدوى فيها 800 إصابة لكل مائة ألف ساكن وهو الأمر الذي استوجب في 25 جوان المنقضي إقرار الحجر الصحي الموجّه في خمس معتمديات والتي شملت كل من معتمديتي بوسالم وبلطة بوعوان وعين دراهم ووادي مليز وجندوبة قبل ان تتخذ اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة في 5 جويلية الجاري قرارا يقضي بالحجر الصحي الشامل لكافة معتمديات الولاية لمدة عشرة أيام قبل ان يتم عشية يوم أمس الأربعاء التمديد فيه إلى غاية 31 من الشهر الجاري بسبب ما استوجبه الوضع الوبائي الذي وصفته المديرة الجهوية للصحة بجندوبة، بالخطير والخطير جدا مع تعديله بما يسمح لأصحاب المقاهي بالعمل دون طاولات وكراس ولدور العبادة بالفتح فقط خلال صلوات الصبح والظهر والعصر دون سواها مع منع صلاة الجمعة وعيد الأضحى.

  

{if $pageType eq 1}{literal}