Menu

فرنسا تحذر من كارثة انسانية في ادلب


 سكوب انفو-وكالات

حذّر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان من وقوع كارثة إنسانية في مدينة إدلب السورية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة والتي قد تكون الهدف التالي للجيش السوري.
وقال لو دريان إن عدد سكان إدلب يبلغ حاليا نحو مليوني نسمة من بينهم مئات الآلاف من السوريين الذين تم إجلاؤهم من مدن كانت قوات المعارضة المسلحة تسيطر عليها واستعادتها الحكومة السورية.
وقال لو دريان ان هناك خطر حدوث كارثة إنسانية جديدة. يجب تقرير مصير إدلب من خلال عملية سياسية تتضمن نزع سلاح الميليشيات.

 يشار الى ان  فرنسا  شاركت فجر امس السبت في الضربة الجوية ضد سوريا والتي استهدفت مواقع  عسكرية.

{if $pageType eq 1}{literal}