Menu

التيار الشعبي: قرار المجلس ضد العكرمي تأكيدا على ضلوع حركة النهضة في التغطية على جرائمه


سكوب أنفو-تونس

اعتبر حزب التيار الشعبي، أنّ قرار مجلس القضاء العدلي ضد المدعو بشير العكرمي جاء تصديقا لكلّ ما صرّحتْ به هيئة الدفاع عن الشهيدين محمد براهمي وشكري بلعيد طيلة السنوات الفارطة.

وبيّن، الحزب في بيان له، اليوم الأربعاء، أنّ القرار أيضا جاء تأكيدا على كذب حركة النهضة التي حاولت تسفيهَ هيئة الدفاع وشيطنتها والتحريض عليها، وهو ما يؤكد ضلوع فرع الاخوان بتونس تخطيطا وإدارةً في محاولات تضليل العدالة للتغطية على جرائمه، لا سيما المتعلقة بالاغتيالات السياسية في حق الشهيدين محمد براهمي وشكري بلعيد وفي شبكات التسفير.

وأشاد التيار الشعبي، للقرار التاريخي لمجلس القضاء العدلي الذي رفض الانصياع للضغوطات وانحاز للحق وقطع مع تكريس سياسة الافلات من العقاب، معتبرا أنّ هذا القرار علامة مضيئة في تاريخ القضاء التونسي ويتمنى أن يكون إنطلاقةً فعلية في إتجاه تكريس استقلاليته، وفاتحة مرحلة محاسبة كل من أجرم في حق الشعب التونسي.

وعبّر عن شكره ودعمه الكامل لهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد براهمي على كل الجهود الجبارة التي قامت بها في قضية الشهيدين، حيث حوّلت بصمودها وثباتها في معركة طويلة وشاقة ملف الشهيدين الذي أُريدَ طمسه الى معركة تحرير لبلادنا ومؤسساتها من التمكين الاخواني والفساد اللذان تحالفا ضد الشعب التونسي ومصالحه وأمنه.

ودعا الحزب، كافة القوى الوطنية منظماتٍ وأحزابًا وشخصياتٍ إلى دعم هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد براهمي، والانخراط معها في معركة تحرير مرفق العدالة من سطوة حزب حركة النهضة الاخواني وبقية لوبيات الفساد كمقدمة لاستعادة بلادنا وإنقاذها. 

{if $pageType eq 1}{literal}